أهم الخطوات لكتابة رسالة الدافع بطريقة ناجحة Motivation Letter

يعتبر خطاب التحفيز من أهم الشروط التي تؤهلك للحصول على مكان دراسي في جامعات عالمية ، فهي فرصتك لتقديم نفسك من خلالها سيتم تقييمك ، وهي معتمدة بشكل أساسي من قبل معظم المنح الجامعية للقبول في الجامعة بغض النظر عن المعدل الأكاديمي.
من الضروري قبل كتابة خطاب التحفيز إجراء بحث بسيط عن الجامعة والمنحة الدراسية (أهدافهم – رؤاهم – إنجازاتهم السابقة) لأنه بعد هذا البحث سيكون لديك بين يديك العديد من الأساليب التي تضمن نجاح خطاب التحفيز الخاص بك .
الآن ، سنعلمك خطوة بخطوة كيفية كتابة خطاب تحفيزي وما هي الأساسيات التي نحتاج إلى اتباعها لزيادة فرص قبولنا!
1 – انتبه لظهور الرسالة كخطوة أولى
ضع في اعتبارك شكل الرسالة بذكر عنوانك الحالي ، ثم التاريخ الكامل لكتابة الحرف في أعلى يسار الصفحة ، ويجب ألا تتجاوز الرسالة صفحة أو صفحتين فقط (حوالي 500 كلمة).
تأكد من عدم وجود أخطاء إملائية ، واكتب باللون الأسود ، واستخدم خطوطًا واضحة مثل Arial Roman Times. بالتأكيد ستكون الرسالة بلغة الدراسة التي تتطلبها المنحة
من الضروري تقسيم محتوى الرسالة إلى عدة أقسام ، وتجنب جعل الرسالة بأكملها قطعة واحدة ، بل تقسيمها إلى مواضيع وأجزاء صغيرة لتكون مفهومة وواضحة قدر الإمكان.
2 – عرف عن نفسك وتخصصك الدراسي
التعريف يشمل اسمك ، أعياد ميلادك ، ماذا وأين تدرس؟ او ماذا تريد ان تدرس؟
أضف إلى ذلك مهنتك إذا حدثت وعملت في أي مهنة أو وظيفة ، وحول اللغات التي تتقنها ولغتك الأم ، والهوايات والأنشطة التي تقوم بها ، وأي عمل تطوعي شاركت فيه وما هي مسؤولياتك موجودة فيه ، وإذا كان هذا متعلقًا بتخصصك أو التخصص الذي تنوي دراسته.
يعد ذكر هذه الأنشطة نقطة مهمة تجذب انتباه القارئ لتمييزك عن الآخرين.
3 – تحدث عن دوافعك
ربما يكون هذا هو أهم جزء في الرسالة ، فهو خطاب تحفيزي ، وهنا لا بد من التحدث عن دوافعك للتقدم لهذه الجامعة أو المنحة أيا كان. اشرح سبب طلبك للحصول على المنحة واختيارك للجامعة والمدينة بمعلومات موثوقة عن الجامعة أو المدينة ومستوى تعليمها وكيف ستكون متميزًا علميًا وثقافيًا عند الدراسة هناك مقارنة بالدراسة في بلدك. .
ولا تنسَ التركيز على العوامل التي تجعلك شخصًا جديرًا بذكر المعرفة والمهارات التي تمتلكها والنقاط التي تميزك ، بالإضافة إلى خبرتك المهنية.
4- تقديم الأدلة
من الضروري تقديم نموذج الإثبات الذي يعطي الانطباع بأنك قادر على النجاح في متابعة الدراسة ، ولماذا تعتبر نفسك جديراً بقبول هذه المنحة ، هنا يمكنك التحدث عن درجات دراستك السابقة إذا كانت جيدة ، أو إذا لم يكونوا جيدين. يمكنك ذكر الأسباب والظروف المقنعة التي واجهتها ولم تساعدك. قم بتحسين المعدل التراكمي الأكاديمي الخاص بك ، يمكنك التحدث عن الظروف التي تغلبت عليها من أجل إكمال دراستك والتقدم إلى هذه الجامعة.
5 – ما هي أهدافك المستقبلية؟
من الضروري مناقشة مشاريعك المستقبلية ، وكيف ستستفيد من شهادتك وتخصصك لتنمية المجتمع من حولك سواء في بلد المنحة أو موطنك ، وما رأيك في نفسك إذا حصلت على القبول .
أخيرًا ، تنتهي الرسالة بشكر على قراءة طلبك ، مع ذكر اسمك الكامل وتوقيعك باللون الأزرق ، إذا لزم الأمر.
مع الأخذ في الاعتبار أن خطاب التحفيز هذا هو مقياس يختلف محتواه من منحة إلى أخرى وبحسب الفرع والجامعة التي تتقدم لها ، وما هي أهداف الجهة التي تقدم المنحة ، وبالتالي محتوى يجب أن تكون الرسالة متوافقة مع هذه الأمور.
ملاحظات نهائية
• قد لا تطلب بعض المنح رسالة تحفيز ، بل تطلب من مقدم الطلب الإجابة على مجموعة من الأسئلة التي تغطي جميع أو معظم النقاط المذكورة أعلاه.
• تتطلب بعض الجامعات والمنح بيانًا شخصيًا مشابهًا في محتواه لخطاب التحفيز.
• يجب تجنب استخدام رسائل التحفيز الجاهزة ، ولكن يمكن استخدام بعض الأفكار الواردة فيها ثم صياغتها بأسلوبك الخاص.
• التفوق والاعتدال يتقن الموقف ، فكلما تميزت بالمعلومات والأسلوب ، زادت فرص قبولك.
• لا تنس أن طموحك في المنحة هو أحد أساسيات نجاح خطاب التحفيز ، والذي سيدفعك لإظهار أفضل حافزك وحماسك للحصول على هذه الفرصة.
• يساعدك اختبار جائزة المنحة في معرفة فرصتك في الحصول على منحة دراسية من خلال الإجابة على بعض الأسئلة